ارشيف الأخبار اليوميةأخبار اليوم

الصفحة الرئيسية مقالات ودراسات الأخبار العامة أرشيف الموقع راسلنا البحث ملفك الشخصي دخول / تسجيل

      english

englishnewsad_150

      قائمة الأقسام

 جميع الأقسام
 ملفات
 أخبار
 منوعات
 مقالات
 مقابلات
 تحليلات
 تحقيقات
 English
 تعليق
 تقارير
 ثقافة
 دراسات
 رياضة
 صور مميزة
 إخترنا لكم
 إقتصاد
 كاريكاتور
 كتب

      دراسات

studies_150

      البحث




      مقالات سابقة

زعيم المعارضة التركية يجدد إتهام حكومة بلاده بتدريب مقاتلين سوريين
السيد ومعادلات الردع النوعي
نظام الأسد غير قابل للسقوط راهنا والأزمة السورية طويلة...
جنبلاط وجعجع يُطالبان الحريري بالعودة: باتَ غيابكَ ضعفاً وخوفاً وضعضعة
الخطة التي أفشلها السوريون
رسالة أميركية لإيران بشأن الهجوم المحتمل
نقاش شيعي من بوابة أزمة دمشق
40 مليون يورو لقيادات المعارضة لانعاش الارهاب بسوريا
عدم الانحياز...مشهد دوليّ جديد بمباركة روسية
الارهابيون القتلى يدفنون في مقابر جماعية بتركيا.. التكفيريون المرتزقة فقدوا السيطرة على المناطق الحد

مقالات قديمة

      المقال الأكثر قراءة اليوم

لا يوجد مقال مشهور اليوم.
 تقارير: أنقرة تسلّح المعارضة السورية بغطاء شركة تجارية 

العالم العربي والاسلامي

كشفت صحيفة ايدينليك التركية أن ضباطا أتراكا متقاعدين موالين لحكومة رجب طيب أردوغان اسست شركة تحت اسم شركة الدفاع الدولية الاستشارية للإنشاءات تقوم بتدريب المجموعات الإرهابية المسلحة لتنفيذ الهجمات في سورية.
وبيّنت الصحيفة في تقرير إخباري أسندته إلى مصادر استخباراتية تركية ونشرت الجزء الأول منه أول من أمس، أن هذه الشركة التي تهدف إلى تدريب وتسليح هذه المجموعات والتي تضم أجانب لشن اعتداءات وهجمات إرهابية ضد الدولة السورية والعمل على خلق حرب أهلية تمارس نشاطاتها تحت مظلة ( رابطة انصار العدالة)، لافتة إلى أن هذه الرابطة والشركة يترأسهما معا العميد المتقاعد عدنان تانري وردي الذي يحمل أفكارا متطرفة.
وأكدت الصحيفة أن الشركة المذكورة نشرت على موقعها الإلكتروني معلومات حول الخدمات التدريبية التي تقدمها بشكل علني، مشيرة إلى أن جميع هذه المعلومات تعتبر غير شرعية ومخالفة للقوانين التركية، إضافة إلى أنها تصنف كجريمة في القانون الدولي.
وبينت الصحيفة التركية ان هذه الشركة غير القانونية تقوم بتحويل الأموال الخليجية وتلك التي تخصصها حكومة أردوغان من خزينة الدولة إلى المعارضة السورية.
وأضافت الصحيفة ان الشركة اشارت في موقعها الإلكتروني إلى أنها تقدم خدمات تدريبية عسكرية في مجال حرب الشوارع وحرب العصابات والاغتيالات والأعمال التخريبية، إضافة إلى تأمين جميع أنواع الأسلحة والتدريب عليها ونقلها إلى الأمكنة المطلوبة.
ونقلت الصحيفة عن مصادر جهاز مخابرات الأمن القومي التركي ان شركة الدفاع الدولية الاستشارية للانشاءات قامت بتدريب 2800 مسلح على حرب الشوارع في معسكرات أقامتها في مناطق مختلفة، مشيرة إلى استمرار التدريبات العسكرية وتدريب مجموعات تضم ما بين 300 و 400 مسلح تسعى الشركة إلى رفع عددهم إلى 4500 مسلح.
وأوضحت الصحيفة أن رابطة أنصار العدالة تأسست في عام 2000 بمبادرة من الضباط الذين تم طردهم من القوات المسلحة التركية حيث عملت كمركز للنشاطات العسكرية السرية لحكومة حزب العدالة والتنمية بعد وصولها إلى الحكم. وأضافت: بعد الأزمة في سورية قررت الرابطة ممارسة نشاطات عسكرية وفقا لمطالب الحكومة وقرر أعضاؤها إقامة شركة الدفاع الدولية الاستشارية للانشاءات برئاسة العميد المتقاعد وردي بتعليمات من حكومة اردوغان.
وذكرت الصحيفة أن الشركة تشير في موقعها الإلكتروني إلى أن نشاطها يتركز في الجغرافية الإسلامية وهذه الجغرافية تتطابق مع الجغرافية التي يعمل مشروع الشرق الأوسط الجديد على تغييرها، كما تحدد الشركة أهدافها بـ (تنظيم القوات المسلحة في الدول الإسلامية التي تم تغيير الأنظمة فيها) وتقديم خدمات استشارية دفاعية لها وتدريب قادتها العسكريين وعناصر قواتها الأمنية وتحديد وتأمين حاجاتها من المعدات العسكرية والأسلحة والذخيرة، حيث سيتم تنفيذ المهام بما يتناسب مع مصالح الحكومة التركية وكجزء أساسي من مصالحها وبإذن من الوزارات المعنية وبالتعاون مع فريق مشكل من العسكريين المختصين المتقاعدين.
ولفتت صحيفة «ايدينليك» إلى ان هذه الشركة اكدت خلال الإعلان عن تأسيسها انها (شركة تجارية معتمدة غير ربحية) تقوم بتنفيذ أعمال لا ترغب الأطراف الرسمية القيام بها أو غير قادرة على القيام بها بتعليمات من الوزارات المعنية ،أي أنها تعلن عن استعدادها لتنفيذ عمليات سرية نيابة عن الحكومة التركية إضافة إلى تأكيدها أنها الشركة الأولى من نوعها في تركيا.
وتابعت صحيفة «ايدينليك» تقريرها فأشارت إلى أن العميد المتقاعد تانري وردي رئيس مجلس إدارة الشركة قال في تصريح له بعد إسقاط الطائرة التركية في المياه الإقليمية السورية، إن الشركة تقوم بعمليات سرية تتمثل بثلاث نقاط وهي دعم تنظيم و تشكيل «الجيش الحر» ومساعدته في نشاطه أي أعماله المسلحة، إضافة إلى تمويل الشركات والمؤسسات المشابهة لشركة الدفاع الدولية الاستشارية للإنشاءات، حيث يشير وردي في تصريحه بشكل مباشر وغير مباشر إلى ضرورة دعم المجموعات المسلحة في سورية ودور شركته في هذا المجال.

نشر يوم الأربعاء 05 أيلول/سبتمبر 2012

 

      روابط ذات صلة

 زيادة حول العالم العربي والاسلامي


أكثر مقال قراءة عن العالم العربي والاسلامي:
اغتصاب السجينات العراقيات واذلالهن في سجن ابو غريب

      خيارات


 صفحة للطباعة صفحة للطباعة


Developed By Hadeel.net